أخبار حول العالم

الصدفة تقود إلى كشف خطير داخل صفوف الشرطة الألمانية… ووزير يعلق: “عار عليهم”

وبحسب المحققين الألمان فإنه كان مشتبه بأن شرطيا (32 عاماً) يعمل في إيسن كشف أسرارا رسمية، وخلال تقييم هاتفه تم العثور على مجموعات الدردشة ذات المحتوى اليميني المتطرف.

ومن جانبه قال وزير الداخلية المحلي، هيربرت رويل، إن هناك 29 شرطية وشرطياً مشتركون في هذه المجموعات، بحسب موقع “دويتشه فيله” الألماني.

مقالات قد تهمك

وأشار الوزير إلى أنه “تم إيقافهم جميعاً عن العمل اليوم، بالإضافة إلى بدء إجراءات تأديبية ضد 15 منهم، فضلاً عن تسريح 14 شرطياً من الخدمة”.

وبحسب الوزير هناك “25 شرطياً منهم ينتمون إلى رئاسة شرطة مدينة إيسن”.

وقال الوزير إن “السلطات شنت منذ صباح اليوم مداهمات على 34 موقعاً، منها مراكز للشرطة وشقق خاصة، في مدن دويسبورغ وإيسن ومورس ومولهايم وأوبرهاوزن”.

ووصف الوزير ما تم الكشف عنه بأنه “عار على الشرطة”.

وأضاف الوزير أنه “تم تداول 126 صورة عبر مجموعات الدردشة الخمسة، من بينها صور لأدولف هتلر، إلى جانب صورة تخيلية للاجئ داخل غرفة غاز”.

وأكد الوزير أن “بعض المشتبه بهم من أصول مهاجرة، وأن معظم المشتبه بهم عملوا معاً في وقت ما في مركز الشرطة في مدينة مولهايم آن دير رور، الذي يتبع رئاسة شرطة إيسن”.

وأضاف رويل أن “أحد المشتبه بهم يعمل في مكتب مكافحة الجرائم في الولاية واثنان آخران في مكتب الولاية لخدمات الشرطة المركزية”.

ورجح الوزير أن هذه المجموعات تم تأسيسها منذ عام 2013 حتى أيار/مايو 2015 على أقصى تقدير.

من جهته عبر قائد شرطة إيسن، فرانك ريشتر، عن صدمته مما تم اكتشافه، مشيراً إلى أنه لم يلاحظ أي شيء غير عادي قد يؤدي إلى شك أولي بالمشتبه بهم.

وأضاف ريشتر أن تصرف البعض بطريقة “مشينة” سيكون له تداعيات على الجميع.

 

 

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى