أخبار حول العالم

كورونا يضرب نحو 200 مدرسة في هولندا

أمستردام – سبوتنيك. وقالت الوكالة الإخبارية الهولندية (دي تيلغراف)، عبر موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء، “تفشى وباء “كوفيد-19″ في 173 مدرسة في بلادنا”. وذلك بحسب تقارير لمديرية الشؤون الصحية، معزية السبب إلى موسم العطلات الصيفية والسياحة.

وأشارت الوكالة إلى أن الإصابات تنتشر بشكل متزايد في المدارس الواقعة في العاصمة أمستردام، وقالت: “هناك أكثر من 30 مدرسة في مدينة أمستردام قد أعلنت عن إصابات بالفيروس”.

مقالات قد تهمك

ووفقا لمديرية شؤون الصحة في لاهاي، فإن معظم حالات الإصابات بين الطلاب والموظفين في مدارس المرحلة  الثانوية. ما دفع بوزير الصحة الهولندي هيوغو دي يونغ، للإعلان عن إعطاء الأولوية لإجراء تحاليل مخبرية لفيروس كورونا المستجد للموظفين والطلاب في المدارس، ابتداء من 21 من الشهر الجاري.

ويعاود فيروس كورونا المستجد انتشاره في عدد من الدول الأوروبية، وسط مخاوف من احتمال تفشي موجة ثانية من الوباء، ووفقا لمعهد الصحة الهولندي، في بيان عبر موقعه الإلكتروني اليوم، “سجل خلال الـ 7 أيام الماضية أعلى معدل للإصابات في البلاد منذ 5 أشهر”.

وقال: “في الفترة الواقعة بين 9 (أيلول/سبتمبر) وحتى صباح اليوم، سجلت 8265 إصابة جديدة بفيروس كورونا (المستجد)، مقارنة بـ 5427 إصابة قبل أسبوعين. ليصل إجمالي أعداد المصابين إلى 84778 مصابا”.

وبالمقابل لفت معهد الصحة الهولندي إلى تراجع معدلات ضحايا الفيروس، وقال “توفي خلال السبعة أيام الماضية 14 شخصا بسبب مضاعفات صحية نتيجة للإصابة بالوباء، مقارنة بـ 17 حالة وفاة قبل أسبوعين. ليبلغ العدد الكلي للضحايا 6258”.

ورجحت رئيسة المركز الوطني لمكافحة الأمراض المعدية، أورا تيمن، اتخاذ إجراءات إضافية لمكافحة تفشي الوباء، الذي يواصل الارتفاع بتسجيل أكثر من ألف إصابة يوميًا، قائلة “الفيروس ينتقل بسهولة في الفئات العمرية بين 20 وحتى 30 من العمر، لذلك علينا أن نتخذ تدابير تستهدف هذه الفئات العمرية”.

يذكر أن عدد المصابين بوباء “كوفيد-19” حول العالم تجاوز 29 مليون مصاب، توفي منهم قرابة 933 ألفا، فيما تعافى ما يزيد عن 21 مليون شخص.

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى