الأخبار التقنية

كيف يقوم قراصنة الإنترنت بجمع المعلومات عن ضحاياهم قبل استهدافهم؟

طريقة الحماية من قراصنة الإنترنت

ربما سألت يومًا عن كيفية وصول رسالة بريد إلكتروني إليك من جهة مجهولة تحتوي على الكثير من المعلومات عنك، مثل: الاسم واللقب والعنوان، وربما الصورة الشخصية، مع رابط مرفق يجب عليك الضغط عليه لإكمال إجراء ما.

الجواب ببساطة هو أن من أرسل لك هذه الرسالة – التي غالبًا ما تكون (رسالة تصيد) Phishing Email – قد بحث عنك جيدًا عبر الإنترنت حتى تمكن من الوصول لهذه المعلومات الشخصية، فكيف يصل هؤلاء القراصنة لمثل هذه المعلومات، وماهي الأدوات التي يستخدموها؟

مقالات قد تهمك

كيف يقوم مجرمو الإنترنت بجمع المعلومات عن ضحاياهم قبل استهدافهم؟

غالبًا ما تُستخدم حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للضحايا مصدرًا للمعلومات، وهذا بطبيعة الحال يقود إلى السؤال: كيف يجد القراصنة هذه الحسابات؟ إلى حد كبير، يعتمد الأمر على مدى علنية المعلومات المتاحة في هذه الشبكات الاجتماعية.

فإذا نشر المستخدم بياناته الشخصية بشكل مفصل في حسابه مع بعض التفاصيل الأخرى، مثل: السيرة الذاتية المفصلة، ورابط لملف شخصي في LinkedIn، فهذا سيسهل جمع المعلومات جدًا، ولكن إذا كان الشيء الوحيد الذي يمتلكه القراصنة هو عنوان البريد الإلكتروني فإن المهمة ستصبح أكثر تعقيدًا، مما يتطلب منهم البحث بعدة طرق أخرى، مثل:

البحث بالصور:

لا يعتبر العثور على شخص باستخدام صورة السيناريو الأكثر شيوعًا لدى قراصنة الإنترنت، خاصة في محركات العامة للبحث في الصور، مثل: بحث صور جوجل، ولكن مع استخدام بعض الأدوات الاحترافية قد يكون خيارًا محببًا لديهم، فأداة مثل: FindFace، تستطيع توفير العديد من الصور العالية الجودة، ومطابقتها بسرعة مع حسابات مواقع التواصل الاجتماعي.

الاسم الأول والاسم الأخير:

عند البحث عن شخص ما عبر الإنترنت، عادة ما تكون الخطوة الأولى هي البحث عن اسمه الأول والأخير، ولكن نجد أن نجاح البحث يعتمد إلى حد كبير على انتشار الاسم، فالبحث عن شخص باسم مثل: (John Smith) قد يأتي بملايين النتائج، ولكن اسمًا قليلَ الاستخدام مثل: (Lurie) قد يعثر عليه جوجل بسرعة كبيرة.

البريد الإلكتروني ورقم الهاتف:

إذا كان قراصنة الإنترنت لديهم عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف، يمكنهم استخدام إحدى الخدمات التي تجمع البيانات تلقائيًا، مثل: خدمة Pipl، التي لديها معلومات عن أكثر من 3 مليارات شخص.

حيث يمكنها العثور على روابط لصفحات المستخدم في مواقع التواصل الاجتماعي، ليس هذا فحسب، بل يمكنها حتى توفير سيرة ذاتية موجزة تحتوي على معلومات أكثر تفصيلًا، مثل: مكان الميلاد والدراسة، والعمل.

ما الذي يجب عليك فعله للحفاظ على خصوصية بياناتك على الإنترنت؟

كما ترى، فإن جمع البيانات حول الضحايا المحتملين لا يتطلب أي معالجات تقنية معقدة، وللحفاظ على بياناتك ومعلوماتك بعيدًا عن قراصنة الإنترنت اتبع النصائح التالية:

  • حافظ على خصوصية البريد الإلكتروني ورقم الهاتف في حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال استخدام الخيارات المتاحة لإخفائها بعيدا عن العامة.
  • لا تستخدم الصورة نفسها للحسابات الشخصية وحسابات العمل.
  • استخدم عناوين بريد إلكتروني مختلفة، مثل: عنوان للتسجيل في مواقع التواصل الاجتماعي وعنوان خاص للمعاملات الرسمية، وعنوان خاص للحصول على النشرات البريدية وهكذا.
  • لا تنشر معلومات غير ضرورية عنك في مواقع التواصل الاجتماعي.
  • استخدام أدوات أمان قوية، مثل: برنامج Kaspersky Endpoint Security for Business لتصفية الرسائل الاحتيالية في بريدك الإلكتروني.

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى