أخبار حول العالم

ناسا تتحدث عن “الاكتشاف الأهم” في سبيل العثور على حياة في الفضاء

وكتب بريدنستين على “تويتر”: “الحياة على كوكب الزهرة؟ اكتشاف الفوسفين، وهو منتج ثانوي للبيولوجيا اللاهوائية، هو أهم تطور حتى الآن في بناء قضية الحياة خارج الأرض”.

وأضاف: “منذ حوالي 10 سنوات اكتشفت ناسا الحياة الميكروبية على ارتفاع 120 ألف قدم في الغلاف الجوي العلوي للأرض. حان الوقت لإعطاء الأولوية للزهرة”.

اكتشف علماء في جامعة كارديف، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، غاز الفوسفين في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة، والذي قد يكون من أصل بيولوجي، حسبما قال مصدر مطلع على الاكتشاف العلمي لوكالة “ريا نوفستي”.

وقال المصدر: “تم الاكتشاف باستخدام تلسكوب جيمس كلارك ماكسويل في هاواي ومصفوفة أتاكاما ذات الموجة الملليمترية الكبيرة في تشيلي. كان تركيز جزيئات الفوسفين 20 لكل مليار”.

الفوسفين غاز عديم اللون شديد السمية. على الأرض، يتم إنتاجه بواسطة الكائنات الحية الدقيقة اللاهوائية التي لا تتطلب الأكسجين. في عام 2019، تم اقتراح البحث عن الفوسفين في أجواء الكواكب الخارجية كعلامة على الحياة المحتملة عليها.

وفي الوقت نفسه، أشار المصدر إلى أن

اكتشاف الفوسفين لا يعني تلقائيًا اكتشاف الحياة على كوكب الزهرة، حيث يمكن أن يتشكل الغاز نتيجة عمليات طبيعية غير معروفة للعلماء.

وقال المحاور من “ريا نوفستي” إن العلماء اختبروا فرضيات مختلفة، لكنهم لم يتمكنوا من إيجاد طرق ذات أصل غير بيولوجي للغاز. وأضاف أن المعلومات حول الاكتشاف اليوم ستنشر من قبل العلماء في وقت لاحق.

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى